الرئيسية / اخبار / اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد _٢٠٠٣_وموقف التشريع العراقي من الموضوع

اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد _٢٠٠٣_وموقف التشريع العراقي من الموضوع

أقامت كلية التربية الأساسية بجامعة الكوفة ورشة علمية تتحدث عن وقد تناولت ال الورشة ما يلي:

الفساد ظاهرة اجتماعية وسياسية واقتصادية معقده تؤثر في جميع مفاصل الحياة- والفساد هو أحد اسباب الصراعات وتقويض سيادة القانون، ولإسلام ولا أمن معه. وهو لغة: نقيض الصلاح -قال تعالى ((ويسعون في الأرض فسادا)) ولا يوجد تعريف اصطلاحي موحد وجامع للفساد حتى إن الاتفاقية لم تعرفه ولعل ذلك يعود لسعة مفهومه وكثرة مصاديقة وعدم القدرة على حصر جزئياته-

وبجهود حثيثة من فريق الخبراء الحكومي التابع للأمم المتحدة والمنظمات الدولية منذ عام ٢٠٠١ وحتى عام ٢٠٠٣ اعتمدت الجمعية العامة اتفاقية مكافحة الفساد بتاريخ ٣١/تشرين الاول -٢٠٠٣ودخلت حيز النفاذ بتاريخ ٩/كانون الاول /٢٠٠٥والذي اعتبرته الجمعية العامة يوما عالميا لمكافحة الفساد

ومن جهة اخرى

أخرى قد أعلمت دولة العراق مكتب الأمانة بأن هيئة النزاهة – والتي هي احدى الهيئات المستقلة وهي الجهة الدولية المخولة بمكافحة الفساد في العراق ومخاطبات الجهات الدولية فيما يتعلق بالموضوع والتواصل مع مؤتمر الدول الأطراف للاتفاقية الذي شكل عام ٢٠٠٦ – للتعاون في الموضوعات المتابعة كما أن قانون العقوبات العراقي رقم -١١١- لعام ١٩٦٩-المعدل كان قد تناول جرائم الفساد في

الباب السادس المعنون: ((الجرائم المخلة بواجبات الوظيفة)) والتي تشمل الرشوة والاختلاس واستغلال المنصب الوظيفي أو تجاوزه، وذلك في المواد -٧-٣-٣٤١-

ولعل العراق اليوم يعتبر من أكثر البلدان فسادا إداريا وماليا ومازالت الإجراءات التي تقوم بها هيئة النزاهة دون المستوى المأمول-

المحاضر:

أ.م عامر عبد الحسين عباس

كلية القانون قسم القانون العام

الإعلام والاتصال الحكومي

محمد الطيار

شاهد أيضاً

حلقةً نقاشيّةً بعنوان (مسألة جسور كونيغسبرغ السبعة)

ضمن سلسة الحلقات النقاشيّة العلميّة والبحثيّة التخصصيّة لقسم الرياضيات وإكمالاً للخطة العلمية للعام الدراسي 2023-2024، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.