الرئيسية / اخبار / رسالة ماجستير بعنوان ( أثر المباني الكلامية في تفسير النص القرآني عند الفخر الرازي ت 606 هـ في كتابه مفاتيح الغيب التوحيد والعدل أنموذجاً )

رسالة ماجستير بعنوان ( أثر المباني الكلامية في تفسير النص القرآني عند الفخر الرازي ت 606 هـ في كتابه مفاتيح الغيب التوحيد والعدل أنموذجاً )

جرت مناقشة رسالة الماجستير في كلية التربية الأساسية بجامعة الكوفة قسم التربية الأسلامية للطالب ( فلاح حسن هاشم ) وبرسالته الموسومة ( أثر المباني الكلامية في تفسير النص القرآني عند الفخر الرازي ت 606 هـ في كتابه مفاتيح الغيب التوحيد والعدل أنموذجاً )
أن المباني الكلامية الخاصة بكل مفسر كفيلة بتوجيه سلوك المفسر الى الميل دائماً الى المذهب العقدي الذي ينتمي اليه المفسر وتكون حاكمة عليه في تفسير النص القرآني لذا نجد الفخر الرازي كان متأثراً بما يذهب اليه الاشاعرة من مسائل العقدية .
وأن سبب وجود هذه المباني الكلامية أدى الى تقسيم الامة الإسلامية لأن العقيدة لها الدور الأساس في توحيد الصف الاسلامي فعندما يفسر المفسر النص القرآني ويؤول الآيات القرآنية عن معناها الحقيقي , بما يؤمن به مذهبه دون الرجوع الى الحقائق الصحيحة وتعصبه الى ذلك المذهب , ذلك يؤدي الى ضلال الامة الإسلامية والابتعاد عن ما أوصى به الرسول (ص) وهو التمسك بأهل بيته (عليهم السلام) ونهج منهجهم .
ومن المفسرين هؤلاء الفخر الرازي لقد اتبع الفخر الرازي المنهج العقلي في تفسير النص القرآني واذا وقع تعارض بين العقل و ظاهر الآيات يحمل ظاهر الآيات على التأويل وهو منهج اصحابه الاشاعرة في التفسير .
أذ يمثل تفسير الفخر الرازي موسوعة تفسيرية ضخمة يختص بجانب اللغة وجانب الفقه وجانب المسائل الكلامية والمقارنة بين المذاهب الاسلامية في مسائل التفسيرية .
و لقد أثبت الرازي وجود الله تعالى عن طريق أدلة المتكلمين والفلاسفة وقد فضل طريق القران لأثبات وجود الله ويبرهن عن وجود الله بالاستدلال العقلي وهو ما ذهب اليه الاشاعرة .
و أثبت الرازي أن أسماء الله توقيفية و أن صفات الله غير توقيفية وقد أثبت الرازي لله أسماً واحدا وهو أسم الجلالة الله وباقي الأسماء هي صفات لله تعالى .
الإعلام والعلاقات العامة
محمد الطيار

شاهد أيضاً

افتتاح باحة الكلية الأمامية

افتتح السيد رئيس جامعة الكوفة الدكتور ( ياسر حسون لفته ) الباحة الرئيسية لكلية التربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.