كلية التربية الأساسية تُقيم إحتفالاً تكريماً لأطفال شهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية

أقامت كلية التربية الأساسية إحتفالاً تكريماً لأطفال شهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية بعنوان (فرحة يتيم) بمشاركة فاعلة للطلبة ومؤسسات حكومية ومنظمات المجتمع المدني في النجف الأشرف.

محافظ النجف الأشرف الأستاذ لؤي الياسري الذي حضر الاحتفال عبّر بدوره عن شكره للقائمين على هذا الحفل وأوضح أن العراق قد مر بظروف صعبة جدا بعد إحتلال داعش الإرهابي لأجزاء من محافظات العراق إلا أن فتوى المرجعية الدينية الرشيدة بالجهاد الكفائي أدحضت مخططات كل من يريد بالعراق سوءً، مضيفاً إن المرجعية أشرفت على العديد من المؤسسات الخيرية لرعاية اليتيم.
فيما أشارت عميدة كلية التربية الأساسية أ.د ابتسام عبد الكريم المدني خلال كلمتها بأن مشروع (فرحة يتيم) قُدم من قبل مجموعة من الطلبة وقد رعته الكلية أساتذة ومنتسبين.
موضحة بأن عمادة الكلية أخذت على عاتقها تنفيذ العديد من المشاريع التي من شأنها تقديم الفائدة لعدد من شرائح المجتمع ومنهم الأطفال اليتامى إذ تبنت رعاية عشرة أطفال يتامى رعايةً علمية ومادية، واليوم تُقدم الهدايا بمشاركة المنتسبين والطلبة لأطفال شهداء الحشد الشعبي تعبيراً عن مساندتها لهذه الفئة التي قدمت دماءها الطاهرة فداءً للعراق.
من جانبه قال معاون العميد للشؤون الإدارية أ.م.د ميثم مهدي الحمامي أن" هذا العمل هو أحد الحلقات التي عملت بها الكلية لدعم الحشد الشعبي وعوائلهم لا سيما اليتامى منهم من خلال تقديم المعونات ومتابعة متطلباتهم في أماكن عملهم ودراستهم، وتعد الكلية السباقة في هذا المجال لان كثيراً من التدريسين قد أسهموا في دعم قوافل الدعم التي كانت تحمل المؤن والمواد الغذائية للقوات المسلحة في ساحات الجهاد.
معاون العميد للشؤون العلمية أ.م.د عدي جواد الحجار أكد عبر كلمة ألقاها بالمناسبة على أهمية تقديم يد العون لهؤلاء الأطفال كونهم قد فقدوا أعز ما يملكون ومبادرة اليوم في تكريم مجموعة من يتامى الحشد هو لرد الجميل لهذه الثلة الطيبة.
يذكر أن عميدة الكلية ومعاونيها الإداري والعلمي ورؤساء الأقسام العلمية قد ساهموا في مساندة الأطفال الأيتام مادياً ومعنوياً، هذا وشهد الإحتفال العديد من الفقرات منها إلقاء القصائد الشعرية التي تغنت بحب الوطن وتقديم الهدايا ووجبة غداء تبرع بها مطعم البشير للأطفال اليتامى.
منطقة

Joomla Templates - by Joomlage.com