معالي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي ... مع التحية

معالي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي ... مع التحية :

 الدكتور 

باقر الكرباسي

قال الحكيم الصيني كونفوشيوس : ( اذا اردت ان تؤسس لعام فازرع القمح ، واذا اردت ان تؤسس لجيل فشجّر الارض ، واذا اردت ان تؤسس للعمر كله فعلّم الناس ) ..

 وهذه عبارة واضحة جداً عن اهمية التعليم اذ ان التعليم اهم مافي الحياة فهو العصب الحساس في أي مجتمع من المجتمعات وان حق التعليم مشاع للجميع انّه كالماء والهواء مثلما قال المرحوم طه حسين ، والعراقيون بعد التغيير الذي حصل عام 2003 ارادوا ان يغيروا حياتهم نحو الافضل وبفعل الحرية والديمقراطية اتجه كل واحد منهم نحو مايرغب فيوجد مَن فاتتهم فرصة الدراسة في ذلك الزمن رغبوا في تعويض ذلك بتسجيلهم في معاهد وجامعات مفتوحة للتعلم عن بعد وفي بالهم انَّ العلم يمثل الحياة ويمثل الوجود والتواجد ويمثل ايضاً اعظم ماينبغي ان يتمسك به الانسان ولابد لنا ان نؤمن بالعلم اذ انَّ الايمان به هو طريق التقدم ، الذي ادهشني ماصرحت به مديرة اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتورة سهام الشجيري قائلة بأن الجامعات المفتوحة بؤرة للنصب والاحتيال وهذا تصريح خطير كان عليها التأني ومناقشة الموضوع بهدوء ، فالعالم كلّه فيه مثل هذه الجامعات ومعالي السيد الوزير له اطلاع واسع بذلك اذ انه دَرَسَ ودَرَّسَ في الجامعات العربية والاجنبية والتعلم عن بعد شئ معمول به في معظم دول العالم ، وان ارادت الوزارة عدم الاعتراف بهذه الجامعات فهذا شأنها اما ان تمنع الدراسة فيها وتصفها بالنصب والاحتيال فهذا ليس من شأنها ... والاغرب من ذلك اوعزت الوزارة إلى وزارة الداخلية باغلاق هذه الجامعات ، والجميع يعلم مهام وزارة الداخلية فهي تبذل جهداً رائعاً في استتباب الامن في البلاد ولا ادري هل هذه الجامعات اصبحت كالملاهي وحانات الخمر بحيث تغلق من وزارة الداخلية ...

نحن في عراق جديد المطلوب منا ان نتبنى ثقافة جديدة ونعمل على رسم خريطة لثقافتنا تبدد ظلام الفكر ولابد للعلم ان ينتشر بين ابناء شعبنا ويتطلب منا ايضاً رؤى جديدة في التعامل مع المعرفة والتكنولوجيا فالعلم لاينتمي لوطن والأخذ بالعلوم هو المنقذ الوحيد لنواكب حضارة العصر ، ونأمل في انسان عراقي ينبذ الجمود ويسعى للتعلم والابتكار واذا لم نفعل ذلك سنكون في واد يهجر العلم والمعرفة ويعيش في ظلمات الجهل والتخلف و نظل في حالة تقوقع حول انفسنا بحجة التراث تارة وبحجة ان الغرب سيقوم بابتلاعنا تارة اخرى فانها من الحجج الزائفة ، رسالتي هذه اضعها امام معالي السيد الوزير كي يسمح بالتعلم لهذا الشعب الصابر في عراق جديد ينمو نحو التقدم والازدهار .

Joomla Templates - by Joomlage.com