موهبة السياسيـن

موهبة السياسيـن

الدكتور

باقر الكرباسي

الموهبة : ملكة يهبها الله تعالى من يشاء من عباده فيتميز بقدرات خاصة وامكانات تدعه اكثر استعدادا او قدرة أو إداءً عن اقرانه في مجال أو اكثر ,

وسياسيونا في العراق يملكون هذه القدرات والامكانات وعندهم الاستعداد الكافي بأن يبنوا ويعمروا بلدهم ويؤلفوا الحكومة المرتقبة خلال أيام، ومن ضمن المواهب التي يملكونها الغرور لمجرد حصولهم على منصب كبير ومنهم من تركبه الصفة نفسها لمجرد استحواذه على مال كثير – وما اكثر اموال العراق المسروقة – وهكذا فالعراق محظوظ بمثل هؤلاء كما قال الشاعر :

وليس بعامر بنيان قوم
اذا كانت نفوسهم خرابا

والموهبة كالبذرة تحتاج الى (تربة خاصة) حتى تنمو وتكتمل و (تربة نقية) في تهيئة صاحب الموهبة واحتضان ثمرة ابداعه، والموهبة من دون عمل لا تساوي شيئا لذلك هم يطبقون ما قاله المرحوم توماس اديسون بأن الموهبة:

1% الهام و99% عمل , ولكن المعادلة انقلبت مع سياسيينا فأصبح الالهام 99 % والعمل 1% .. فهنيئاً للعراقيين بهؤلاء، اذ ان من اهم الاشياء لديهم مصلحتهم وهي فوق مصلحة الوطن، وكان الله تعالى بعون المواطن العراقي على مثل هؤلاء الموهوبين.

فاصبح الحال مثلما قال الشاعر:

خليفة مات لم يحزن له أحد

وآخر جاء لم يفرح به أحد

Joomla Templates - by Joomlage.com