عولمة الثقافه ...اهلا بها...

عولمة الثقافه ...اهلا بها...

د. باقر الكرباسي

 

 اتجه علماء النفس إلى عشرات الامم الغني منها والفقير منها وسالوا عن مدى رضاهم بحياتهم ,فكانت المحصله إنّ الامم الفقيرة هي موئل التعاسه وان الامم شديدة الغنى ليست هي بالضروره مؤل السعاده 

,اذ هناك صله جليله بين الناتج المحلي الاجمالي لامه من الامم ومتوسط  سعادة مواطنيها وفي مطلع القرن العشرين بدأت عملية التطور تاخذ مجراها مدفوعه بقوة السوق والتجاره واسفرت اليوم عما يطلق عليه مصطلح  (العولمه) , وموضوع العولمه من المواضيع التي تحتاج إلى المزيد من القاء الضوء عليها لانها اصبحت من اكثر الكلمات استخداما في الادبيات المعاصره ,ويعرفها بعضهم بانها اكساب الشىء طابع العالميه وجعل نطاقه وتطبيقه عالميا فهي تستقطب اهتمام الحكومات والمؤسسات ومراكز البحث ووسائل الاعلام وتعاظم دورها وتاثيرها على اوضاع الدول والحكومات واسواقها وبورصتها ومختلف الانشطة الاقتصادية فيها اما تأثير العولمه على الثقافة , هل هو تاثير ايجابي ام سلبي ؟ سؤال ينتشر هذه الايام في الشارع الثقافي , فاذا ابتعدنا عن الخوف الذي يباع عندنا بل الانكى من ذلك اصبحنا نسوقه والشك في ان دمارا ما ينتظرنا عند الناحيه التالية يشكل وعينا بكل شي لنبتعد عن كل ذلك لأننا في عهد جديد ولنقرأ العولمه قراءه متأنية وسترى انها ستجعل العالم بصوره عامه على الاقل اكثر رفاهيه وان تاثيرها سيكون ايجابيا وخاصة على الامم الفقيره اذ ستجعلها اقل فقرا , واذا قرأنا العولمه ثقافيا فللعولمه شعار هو الحوار وهو امر مشروع وطبيعي وهما حواران عملي وهو الذي يتم عن طريق قنوات التصدير والاستيراد كلها لكن ليس بالمعنى التجاري وحده لانه يتضمن الرحلات وتبادل الخبرات في سائر المجالات والاخر عقلي وهو الذي تتداوله القنوات الرسميه في وسائل النشر والاعلام ومؤسسات التعليم وهما معا يؤديان دون ريب إلى اتساع افاق الرؤيه الفكريه والغنيه واستنباط حلول جديده للمشكلات المتواطنة لدى اطراف الحوار وما حوار الحضارات الامفهوم مشحون بقيمة ايجابية طيبة جعل الكتاب والمفكرين يدخلون في ذلك الحوار المهم والذي يشغل مثقفينا منذ مده ولنتحدث بصراحه في عهد الحرية واحترام الراي الاخر وهو ان الحضارة والابقاء على ما هو جيد من حضارتنا وهو قليل قياسا "بما يملكون من تقدم وثقافة واذكر هنا ان المرحوم الدكتور طه حسين (1889-1973) ناضل من اجل ايجاد مشروع ثقافي متنور ياخذ من الغرب صالحه ويترك من الشرق ماهو رجعي وسلفي , فلنأخذ بعولمة الثقافه ونسلم بها وسنرى اننا تقدمنا نفوق بقية الامم في المستقبل .   

Joomla Templates - by Joomlage.com