تواصل معنا !

عبر شبكات التواصل الاجتماعي

كلمة عميد الكلية

 

الحمد لله كلما حمده الحامدون , والحمد لله كلما سها وغفل عن ذكره الساهون , والصلوات التامات على الحبيب المصطفى محمد وعلى أهل بيته خزان علمه وعلى صحبه الذين نهضوا بالإسلام ولم ينوءوا وان كانت مفاتحه تنوء بالعصبة أولي القوة .

وبعد:-

      بين القرآن الكريم أن الأمانة أشفقت منها السماوات والأرض والجبال , وحملها الإنسان فأخفق في رعايتها الظلوم الجهول , إذ راح يضع الأمور في غير نصابها , متمسكا بجهله و متماديا به . ومصداق ذلك ما عرض القرآن الكريم من صفات لمفردة (الإنسان) مثل : (اليؤوس القنوط) [1] (الكفور) [2] ( هلوع ) [3] ( كنود ) [4] , ليضع مقابل تلك الصورة المظلمة النخبة التي طهّرت نفسها بالإيمان فـُأُسرجت لها مصابيح العلم  , وراحت تعمل الصالحات و تتواصى بإتباع الحق , و تتواصى بالصبر عليه [5] فأفلحت فكان الأنبياء والأوصياء والعلماء والصالحين , لتعمر بهم الأرض  و يكون منهم الأئمة ويكون منهم الوارثون . ولولا ذلك الاستثناء لما وثقنا بعمل أديناه , ولا بحكم حكمناه .

    من تلك الأمانات الجسام عمادة كلية التربية الأساسية في جامعة الكوفة . فقد وضعت جامعة الكوفة تلك الأمانة بثقلها بين يديّ منذ أن كانت  فكرة تدور في ذهن السيد رئيس جامعة الكوفة السابق : الأستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى , إذ كلفني برئاسة لجنة لوضع دراسة فتح كلية التربية الأساسية , وكانت اللجنة بعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتور رزاق عبد الأمير مهدي , والأستاذ المساعد الدكتور علي حجي . وبفضل الله سبحانه وتعالى تم وضع الدراسة بالوجهة السليمة مما جعل وزارة التعليم العالي توافق على ذلك الفتح بصورة مباشرة . ثم كلفني الدكتور عبد الرزاق العيسى بالعمادة أيضا . وكانت موافقتي تحديًا كبيرًا للمصاعب . فأول عميدة امرأة في جامعة الكوفة أمر يحمِّل أعباءً فوق أعباء العمادة ذاتها . ولكن – ولله الحمد - فقد وفقني ربي لتكوين الهيكل التأسيسي لهذه الكلية باختيار ثلة من خيار جامعة الكوفة , فتواصينا بالحق وتواصينا بالصبر على صالح الإعمال , فوفقنا الله سبحانه إلى السير بثبات نحو الإمام . فالكلية اليوم من الكليات التي تنعقد عليها آمال محافظة النجف الاشرف , فهي أول كلية في الجامعة ستخرج في هذا العام الدراسي – إن شاء الله - معلمين يحملون شهادة البكالوريوس في التعليم الأساس , وبهذا تُعقد على طلبتنا الآمال في رفع المستوى العلمي في هذه المرحلة المهمة من مراحل التعلم , إذ بهذه المرحلة  تبنى الشخصية و تصقل التوجهات وترعى الطموحات . أملنا كبير بأن مخرجات هذه الكلية أهل لتلك الآمال .



[1] فصلت :49

[2] الزخرف :15

[3] المعارج :19

[4] العاديات :6

[5]قال تعالى في سورة العصر: ( وَالْعَصْرِ{1} إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ{2} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ{3} )

 

 

الأستاذ الدكتورة                 

                                                                                             ابتسام السيد عبد الكريم المدني             

                                                                               عميد كلية التربية الأساسية                 

Joomla Templates - by Joomlage.com